منتديات نبض سوريا  

الإهداءات


العودة   منتديات نبض سوريا > منتدى النبض السياسي > نبض الحوار الفلطسيني والجولان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2010, 10:04 AM   #1

افتراضي العطش.. سلاح آخر للاحتلال لقتل الفلسطينيين

العطش.. سلاح آخر للاحتلال لقتل الفلسطينيين

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
06/11/2010م


شهدت مناطق مختلفة في الضفة الغربية في الآونة الأخيرة عمليات ردم للآبار الارتوازية بشكل تعسفي من قبل قوات الاحتلال بهدف حرمان الفلسطينيين من حقوقهم المائية خشية من تأثر منسوب المياه في المغتصبات الصهيونية.
وكان آخر تلك الهجمات في قرية دير أبو ضعيف شرق مدينة جنين مطلع الأسبوع الجاري، حيث ردمت قوات الاحتلال أربعة آبار تشكل مصدرا لمياه الشرب والزراعة المروية في البلدة.

ويقول المواطن خالد ياسين حول تلك الهجمة: إن جرافة عسكرية مدعومة بأكثر من عشرة آليات عسكرية هدمت أربعة آبار مياه في سهل البلدة تستخدم للزراعة المروية والشرب، وتعود ملكيتها لكل من المواطنين: فايق عبد الرحمن ياسين، ومحمد حسين جبر ياسين، وإبراهيم عبد الرحمن ياسين، وياسر أسعد ياسين.
وأضاف: أن خسارته من تدمير مضخة البئر وردمه تجاوزت 25 ألف دينار، مما يعني خسارة فادحة لأصحاب الآبار في المنطقة.
وكانت قوات الاحتلال ردمت في قرية كفردان غرب مدينة جنين نحو عشرين بئرا قبل عشرة أشهر، وهو ما أدى إلى خسائر فادحة لأصحاب الآبار سيما وأن حفر البئر الواحدة يتكلف عشرات آلاف الدنانير.
ويقول المزارع من قرية كفردان محمد عابد: تعتبر قرية كفردان المصدر المائي الرئيسي في غرب جنين وهي تغذي المنطقة كلها بالمياه للشرب من خلال صهاريج المياه، إضافة إلى استخدام المياه في زراعة مرج ابن عامر، وباستهداف الآبار بدأنا نشعر بالقلق على المستقبل المائي للمنطقة.


وتتهم جهات حقوقية محلية ودولية سلطات الاحتلال بشن حرب مائية قاسية ضد الفلسطينيين، فبحسب الدراسات فالاحتلال الصهيوني ينهب المياه الفلسطينية من خلال سيطرته على 85% من المياه المتواجدة في الخزان الجوفي في الضفة الغربية.


ولا يقتصر الأمر على ذلك بل يتحكم بكمية المياه التي يزود بها المناطق الفلسطينية ويبيعها لها بأسعار باهظة، وهو يستخدم المياه وعطش السكان كسلاح ضد أصحاب الأرض والمياه الحقيقيين، مثلما يحاصر غزة ويمنع عنها الماء والغذاء والوقود والكهرباء والعلاج.

وكان تقرير للكاتب الصهيوني جدعون ليفي في صحيفة "هآرتس" اتهم حكومته بأنها تعمل على منع وصول المياه إلى القرى الفلسطينية.

وقال ليفي في تقرير صحفي له "إنه بينما تحدد منظمة الصحة الدولية 100 لتر من المياه يومياً للفرد كحد أدنى؛ يستهلك الصهيوني في المتوسط 348 لتر ماء يومياً، وتقرر الحكومة للمواطن الفلسطيني على الأكثر 70 لتراً من المياه".
وانتقد الكاتب عدم التزام حكومة الاحتلال بالاتفاقيات الخاصة بتوزيع المياه وقال: لا تزال هناك نحو 150 قرية أخرى في الضفة الغربية تعاني من نقص المياه ولا ترتبط بشبكة للمياه حتى هذا اليوم.
وتظهر المأساة جلية في الأغوار، فبالرغم من كونها غنية بالمياه الجوفية إلا أن هناك شبه كامل من استخدامها، ففي قرية الجفلتك على سبيل المثال والغنية بعيون الماء، لا يسمح للمواطنين باستخدامها في حين تمر من تحت أقدامهم أنابيب المياه الموجهة للمغتصبات من حولهم.
ويضطر بدو الأغوار إلى نقل المياه عبر تراكتورات من بعض المناطق القريبة، وذلك رغم أن عشرات الآبار الدائرية الكبيرة تنتشر في المكان.
ويعيش في الأغوار 7000 مستوطن يستهلكون وحدهم ما يستهلكه مليونان ونصف المليون فسلطيني في الضفة الغربية من المياه حسب مختلف الدراسات.
ويقول المواطن إبراهيم بني عودة من قرية "رأس الحمرا" بالأغوار الشمالية: قوات الاحتلال تمنعنا من استخدام المياه الجوفية؛ مما يجبرنا على شراء المياه عبر تنكات خاصة لا تكفي لأهل البيت والمواشي.
وفي قرية عاطوف في الأغوار يقول المزارع خالد بشارات: إن"قوات الاحتلال ردمت بئري رغم علمها أنه مرخص من الحكومة الأردنية عندما كانت تحكم الضفة قبل عام 1967؛ حيث طالبني الاحتلال بتجديد الترخيص، وعندما بدأت في الإجراءات وضعوا أمامي العقبات، وفرضوا علي غرامات مالية باهظة حالت دون تجديد الرخصة .
ولا يختلف الحال كثيرا في العدد المحدود من المدن والبلدات الفلسطينية التي تزود بالمياه من قبل شركة مكروت الصهيونية ( المحتكر الوحيد لتوزيع المياه في الكيان الصهيوني)؛ ففي دراسة للإغاثة الزراعية اتهمت سلطات الاحتلال بالتسبب بتعطيش 16 ألف فلسطيني يقطنون في قرى: روجيب، سالم، دير الحطب وعزموط، الواقعة شرق مدينة نابلس، في الوقت الذي ينعم فيه المستوطنون في المناطق المجاورة بالمياه الوفيرة المنهوبة من الأرض الفلسطينية.
وأشارت الدراسة إلى قرار تلك الشركة تخفيض كمية المياه التي تضخ إلى هذه القرى بنسبة 50%، (2500 كوب بدلا 5000 كوب شهريا).





-----
نقلاً عن المركز الفلسطيني للإعلام
__________________
مسلمون ومسيحيون يداً واحدة وأمةً واحدة
ليس قيمة المرء ما يحسن بل قيمة المرء ما يطلب
فإن لم يكن لك أثر في هذا الوجود فأنت زائد على هذا الوجود
يداً بيد من أجل إنطلاقة حضارية لإنقاذ البشرية

[SIGPIC][/SIGPIC]
ابن العروبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للاحتلال, آخر, لقتل, العطش.., الفلسطينيين, سلاح, سوريا, نبض, نبض سوريا, نبضسوريا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثقافة سلاح ذوحدين ! محمود نبض الحوارات الجريئة 1 07-22-2011 09:55 PM
قصة مقتل د.سامية الميمني alazdi نبض الحوارات الجريئة 2 09-22-2010 08:20 AM
دعوة لاسترداد إكليل القائد صلاح الدين الايوبي احسان حسن نبض التاريخ والجغرافيا 6 09-15-2010 03:27 PM
تاريخ صلاح دين الايوبي نبض قلب نبض التاريخ والجغرافيا 2 02-19-2010 07:40 PM
وفد من الفنانين الفلسطينيين إلى غزة تضامنا مع الشعب الفلسطيني المحاصر حلا الشام نبض الفنانين العرب والعالم 3 01-11-2010 09:46 AM


الساعة الآن 11:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
منتديات نبض سوريا