منتديات نبض سوريا  

الإهداءات


العودة   منتديات نبض سوريا > منتدى النبض السياسي > نبض الحوار الفلطسيني والجولان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2011, 06:54 AM   #1

 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: سوريا-التل
المشاركات: 16
female

افتراضي هكذا احتفل شارون بعيد ميلاده العشرين

هكذا احتفل القذر شارون بعيد ميلاده العشرون !!! "مجموعة المجد لإسرائيل" أول مجموعة إرهابية من الأطفال والتلاميذ الذين كانت تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات إلى 14 عاماً .. تشكلت على أيد الإرهابي شارون الذي كان يصطحبهم في البداية للهتاف والتبشير بالعنصرية الصهيونية إلا أنه وجد أن هذا العمل غير كاف، وقرر أن يمول هذه الخلية إلى مجموعة عمل للقيام ببعض الجرائم الإرهابية.. وكانت هذه المجموعة هي الستار الخفي لأحداث مذبحة دير ياسين التي وقعت فيا لعاشر من إبريل 1948 إلا أن التاريخ لم تسجل الوقائع التفصيلية لدور شارون ومجموعة في وقائع هذه المذبحة الرهيبة!..

يقول أحد أفراد هند المجموعة والذي أصبح ضابطاً كبيراً في الموساد ويدعى "اليفوري مارن" عندما كنا أطفالاً كان شارون يبدو في غاية السعادة والتلذذ وهو يخطف الفلسطينيين ويقتلهم ويستكمل القول: "في أحد الأيام طلب منا أن تكون حصيلة القتلى من الأطفال والفتيات الفلسطينيات 20 شخصاً وعندما سأله مناحم هارون الذي تولى منصباً كبيراً في القوات الجوية الإسرائيلية – عند سبب اختياره للرقم 20 في هذا الوقت، ضحك شارون بهستيرية وقال: اليوم عيد ميلادي وسيكون لدي عشرون عاماً .. وإن أفضل طريقة للاحتفال هو أن نقتل 20 طفلاً فلسطينياً ويقول "الينوري مارن" في مذكراته لقد كان يوماً بشعاً وصعباً على أي نفس أن تتجاوز أحداثه .. إن بشاعة ما ارتكب في هذا اليوم تعادل ما ارتكب الجيش الإسرائيلي في أي حرب مع الدول العربية .. ويستكمل حديثه: "لقد اتجه شارون إلى أحد المناطق الفلسطينية في هذا اليوم ورابطاً بالقرب منها دمعة عشرة من أفراد المجموعة .. بعد قليل شاهد سيدة فلسطينية تحمل طفلاً رضيعاً، وفي مباغتة سريعة أثناء سيرها حاول أن يخطف منها الطفل، إلا أن السيدة تمسكت بوليدها بشدّة، وأصابته في وجهه، وبسرعة البرق أخرج خنجراً ظل يضرب به السيدة حتى فصل رأسها عند جسدها ثم أخذ الطفل وقام بجمع حطب وأوقد ناراً ثم ألقى بالطفل في النار أمام أعيننا دون رحمة – وكلما ازداد صراخ الطفل الذي شوهته النار واحترق كنا نستمع إلى قهقهات شارون وقد وصلت إلى عنان السماء فرحةً وسعادة .. ويضيف الضابط الإسرائيلي المتقاعد .. بعد أن احترق الطفل وأكلته النيران.. نظر إلينا شارون وقال إن ما حدث يعبر عن قتل فلسطيني واحد وليس أكثر، فالأم قتلت بشكل عابر ولم يتم التخطيط لقتلها ولذلك هي ليست من ضمن العشرين المطلوب قتلهم .. يقول الضابط "بعد ذلك اتجهنا إلى منطقة قريبة من الجليل وهناك شاهد شارون خمسة أطفال لا تزيد أعمارهم عن 6 سنوات يلهون ويلعبون فقامت المجموعة باختطافهم على حين غرّة .. ثم طلب شارون تعذيبهم والإلقاء بهم في النار أيضاً، إلا أن بعض أعضاء المجموعة طلبوا قتلهم فوراً والخروج من هذا المكان .. ولكن رفض شارون وبشدّة .. وقال يجب أن نتلذذ بقتلهم ويجب أن يشعروا هم بالعذاب أيضاً، وبعد فترة قصيرة جرى تقطيع أجسادهم الواحد تلو الآخر.. كان شارون ورفاقه يغنون أغنية عيد الميلاد بينما صرخات الأطفال تدوي، وكان عشمار عيداوم أحد المشاركين قد ألف أغنية سريعة كانوا يرددونها أثناء قتل الفلسطينيين تقول الأغنية "عيد ميلاد عظيم بذبح الفلسطينيين، عيد ميلاد يرعاه الرب بحرق الفلسطينيين.. " ويقول الينوري: وعلى الرغم من أنني شاركت في بعض هذه العمليات إلا أنني لم أستطع أن استكمل مسيرة اليوم .. لقد تركتهم والشمس تميل إلى الغروب وقد كان تم تنفيذ حكم الإعدام في عشرة أطفال فقط من الفلسطينيين مكان الجميع قد بلغه الإعياء والإرهاق إلا أن أوامر شارون كانت صادقة لا عودة للمنازل .. ولا افتراق دون قتل عشرة أطفال آخرين، وهدد بأنه في حال عدم الامتثال لذلك فإنه سيفصل أي عضو يغادر إلى منزله ويقول: "في الساعة الحادية عشرة والنصف من يوم عيد ميلاد شارون كان عدد القتلى قد بلغ 15 شخصاً ولم تكن النتيجة مرضية لشارون فقرر أن يمدد عيد ميلاده يوماً آخر وفي اليوم التالي استكملت المجموعة قتل خمسة أطفال آخرين، إلا أن هؤلاء كان حظهم أسوأ من الذين تم قتلهم قبل ذلك لأن شارون قرر أن يقتلهم على طريقته حيث يفتح بطونهم أولاً، ثم يجعلهم يصرخون من الألم وأخيراً يقتلهم عبر أدمغتهم!!
الشهيد الحي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل هكذا النجاح احسان حسن نبض الحوارات الجريئة 4 12-02-2011 11:16 PM
هكذا الأطفال في ليالي العيد احسان حسن نبض الحوار الفلطسيني والجولان 0 09-05-2010 03:17 PM
هكذا احتفل بعيد الأم احسان حسن نبض الحوارات الجريئة 0 03-13-2010 05:01 PM
هكذا الدنيا لمن فهمها محمود روايات ذات عبر 1 01-28-2010 12:19 PM
أول عملية لزراعة الحلزون تعيد حاسة السمع لطفل بحمص حلا الشام نبض الطب والصحة العامة 2 01-11-2010 09:41 AM


الساعة الآن 08:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
منتديات نبض سوريا