منتديات نبض سوريا  

الإهداءات


العودة   منتديات نبض سوريا > منتدى نبض الثقافات العامة > نبض الدول والشعوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-27-2009, 09:18 AM   #1

افتراضي كيف ماتوا ...

بفخر كبير .. ومن خلال هذه السطور انضم معكم في هذا الصرح الثقافي الكبير ..
وبمعية الكثير من الأخوان والأخوات لأكون احد افراد هذا النبض المتردد حباً وعلماً وحضارةً كما هي العادة من سوريا التي تحمل كل هذا الزخم الثقافي والحضاري والمعرفي متمثلاً في ابنائها وبناتها ..

وإن لم اكن سورياً فأم العروبة سوريا لن يضيق بصدرها الرحب هذا المحب ..... آملاً ان اكون واحداً يتعلم منكم ويكتسب مما تسكبونه هنا إشعاعاً وحواراً ونقاشاً يوحد بيننا ويجمع فرقتنا ويلم شتاتنا ... ومن لها إلا سوريا ، وأبناء سوريا ...

بهذا الموضوع افتتح اولى مشاركاتي ...

احببت ان اكتب في موضوع عام ... ذا توجه معرفي بحت لايحتاج منكم إلا الإطلاع للمعرفة والتسلية ..فاقبلوا مني هذه المشاركة المتواضعة ...

اعلام من التاريخ .. حركوا العالم واتجه صوبهم مؤشر الزمن .. ورسمت تاريخهم صفحات التاريخ .. فكانوا ممن صنع الأحداث وغير مجريات الزمان ...
عاشوا كما عشنا .. لكنهم بدلوا في الزمان والمكان ،كلاً حسب قدرته ... لذا كان لوجودهم وحياتهم معنى ........ كما صار لموتهم معنى وقصة تروى وحكاية يسمعها الزمان كما نحاول معرفتها نحن ...

بإختيارات عشوائية سنكون مع هؤلاء .. ومع لحظاتهم الأخيرة وكيف إنقضت ...


نبدأ اولاً بـ

صلاح الدين الأيوبي ..



قرر صلاح الدين وهو في دمشق بعد أن اطمأن على الأوضاع في أنحاء مملكته المترامية الأطراف أن يذهب إلى مكة للعمرة ثم إلى مصر..
لكنه وفي الطريق أصابته حمى شديدة فقرر العودة إلى دمشق



وهناك ازداد عليه المرض لمدة 12 يوماً وقيل ثمانية أيام.. وتوفي في دمشق يوم الأربعاء صفر من عام 589هـ وله من العمر 55 سنة
وكان يوم وفاته يوماً مشهوداً لم ير المسلمون مثله منذ عصر الخلفاء الراشدين

وعندما فُتحت خزانته الشخصية وجدوا أنه لم يكن فيها ما يكفي من المال لجنازته، فلم يكن فيها سوى سبعة وأربعين درهما ناصرية وجرما واحدا ذهبا سوريا ولم يخلف ملكا ولا دارا، إذ كان قد أنفق معظم ماله في الصدقات

صلاح الدين مدفون في ضريح في المدرسة العزيزية قرب الجامع الأموي في دمشق إلى جوار الملك نور الدين زنكي .



وكان فلهلم الثاني إمبراطور ألمانيا عندما زار دمشق توجه إلى مدفن صلاح الدين ووضع باقة زهور جنائزية كتب عليها :
"ملك بلا خوف ولا ملامة علّم خصومه طريق الفروسية الحق" ، كما أهدى نعشا رخاميا للضريح ، إلا أنه جثمان صلاح الدين لم ينقل إليه وبقي في النعش الخشبي بينما بقي الهدية في الضريح خاويا إلى اليوم .

ابو الطيب المتنبي




مالىء الدنيا وشاغل الناس لم يعرف التاريخ العربي شاعرا في رصانة الشعر وحبكته وسرعة البديهة وقدرته على قرض الشعر بيسر وسهولة ودقة متناهية وفي زمن قياسي شعره مليىء بالمعاني البديعة الاسرة ويمتاز بالكبرياء والأنفة والشموخ ومجانبة اللهو والهزل .

أجمع كثير من المؤرخين على أن قاتله هو شخص يدعى فاتك بن جهل الأسدي في احداث منسلسلة ادت الى موته .. بدأت هذه الأحداث المأساوية بأن ابن أخت فاتك الأسدي هذا ويدعى ضبه بن يزيد العتبي كان مسافرا الى الكوفه هو عائلته وبينما هو في الطريق اعترض له قوم من الأعراب من قبيلة كلاب ودارت بينهم معركه قتل على أثرها والد ضبة وسبيت أمه.

كان ضبة العتبي مشهورا ببذاءة اللسان وبالغدر حتى بضيوفه ولعل ماحدث له هو نوع من الانتقام منه بسبب ذلك وفي يوم من الأيام مر قوم من أشراف الكوفة من أمام مضارب ضبة بن يزيد العتبي الذي كان متحاملا على أهل الكوفة بسبب مقتل والده فتعرض لهم يشتمهم بأقذر الألفاظ وجاهر بذلك الشتم وكان لذلك التصرف أسوأ الأثر في نفوس أشراف الكوفة الذين لجأوا الى أبي الطيب المتنبي لرد أعتبارهم فأنشد قصيدته المشهوره (( ماأنصف القوم ضبة)) فكانت من أفحش القصائد التي قالها أبو الطيب المتنبي في حياته حتى قيل أن أبي الطيب كان يكره سماعها اذا رويت له وقد تعرض فيها لوالدة ضبة فوصفها بأقذر الصفات وأسوأها وكانت هذه القصيده السبب الرئيسي لمقتله .



__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 09:19 AM   #2

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: جدة / السعودية
المشاركات: 386
male

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى alazdi
افتراضي


عنتر بن شداد


تجمع كتب التاريخ بأن قاتله هو "الأسد الرهيص"
وهو فارس من قبيلة نبهان كانت قبائل العرب تهابه وتحسب له ألف حساب
فازداد غروره بذلك وأرغم القبائل على دفع الجزية له


وحين علم عنترة بذلك هاجم قبيلته، فهزمه وأذله، وتسبب بإصابته بالعمى..

فعاش ذليلاً مهاناً وقرر الانتقام من عنترة..فأخذ يترصد حركاته لمدة 20 عاماً تدرب خلالها على إصاغة السمع وتحسس وطأ الأقدام حتى أجاد الرمي وهو اعمى وبحاسة السمع فقط وبطريقة فريدة معجزة ..

تعرض ذات يوم لعنتر وبعد طول حوار اعد القوس ورمى سهماً اخترق ظهرعنتر الذي كان قد جاوز التسعين من عمره آنذاك فأجهز عليه على الفور ...


قبر عنتر بن شداد الذي يبلغ طوله حوالي 3 أمتار ويقع في قرية (النعي) في السعودية







ادوولف هتلر


وصل إلى هتلر خبر مفجع وهو في مخبئه حين كان الروس على أبواب برلين - عاصمة بلاده - وذلك بأن صديقه الديكتاتور الفاشي موسيليني الذي حكم إيطاليا قد تم القاء القبض عليه مع زوجته وتم اعدامهما بالرمي بالرصاص ودفنا في مقبرة المتسولين



فشعر هتلر بأن أجله قد حان، فسمم كلاب الحراسة الشخصية به وأمر بحرق أوراقه الشخصية، وقدم لسكرتيرتيه كبسولتي سم إن أرادتا استخدامها عند دخول الروس إلى برلين



ولم ينم في تلك الليلة



وفي اليوم التالي بعد الغداء ودع مستشاره الخاص وزوجته التي انتحرت بعد أن قتلت أبناءها الستة بعد وفاته..



ودخل هو وعشيقته غرفة قام فيها باطلاق الرصاص على نفسه
اما عشيقته إيفا براون فأكلت كبسولة سم وماتت في الحال



وكان ذلك في 30 من نيسان عام 1945م وكان عمره 56 عاماً



ونقل خادمه المخلص جثمانه وعشيقته وكان وجهه قد تهشم تماماً ازاء الطلق الناري وأحرقا بالزيت



ثم ارتفعت أيادي الجميع بالتحية النازية المشهورة "هاي هتلر"


لي عودة

__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...

التعديل الأخير تم بواسطة alazdi ; 10-27-2009 الساعة 09:27 AM
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 10:53 AM   #3

 
الصورة الرمزية Elie Swed
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
العمر: 64
المشاركات: 316
male

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى Elie Swed
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alazdi مشاهدة المشاركة
بفخر كبير .. ومن خلال هذه السطور انضم معكم في هذا الصرح الثقافي الكبير ..


وبمعية الكثير من الأخوان والأخوات لأكون احد افراد هذا النبض المتردد حباً وعلماً وحضارةً كما هي العادة من سوريا التي تحمل كل هذا الزخم الثقافي والحضاري والمعرفي متمثلاً في ابنائها وبناتها ..

وإن لم اكن سورياً فأم العروبة سوريا لن يضيق بصدرها الرحب هذا المحب ..... آملاً ان اكون واحداً يتعلم منكم ويكتسب مما تسكبونه هنا إشعاعاً وحواراً ونقاشاً يوحد بيننا ويجمع فرقتنا ويلم شتاتنا ... ومن لها إلا سوريا ، وأبناء سوريا ...

الزميل العزيز الأزدي :
يـُشرفنا في منتدى النبض الترحيب بالزميل ( الأخ الأزدي ... سفير محبتنا إلى أرض العروبة ... بلدنا السعودية ) كما يسعدنا جداً .. جداً , انضمام قلمكم ـ الذي تشهد له ثـقافتكم ورقي أخلاقكم كما عهدتها سابقاً ـ إلى أقلام النبض العروبية على امتداد وطننا العربي الكبير , لنكون معاً قـلباً واحداً واعداً لأمة نريد لها التطور بكل محبة لتصبح في مصاف بقية العالم دون تأخير ... أعانكم الله معنا والأخوة أعضاء النبض سيدي الكريم فيما سنأتي به إن شاء الله من أعمال تـُسجل في حق النبض كصرح نأمل له التقدم والتطور والتميز وذلك بهمة أقلام الزملاء في هذا الصرح المتواضع .... نأمل أن نصل إن شاء الله ... وأهلاً بك سيدي ( الأزدي ) .............. وهلّْ هلالك يا طيب ........... محبتي وتقديري .....

نشكر مشاركتك الأولى هذه ونأمل منك متابعة الموضوع وتنزيل كل ما تراه مناسباً من شخصيات لها بصمتها على جدار الزمن ... لتكون صفحة مضيئة من صفحاتنا .... ونحن بانتظار ما سوف تكمله من معلومات حول هذه الشخصيات ................ يسعدني وجودك بينـنا ... أهلاً بك .

إيـلي سويـد
Elie Swed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 11:58 AM   #4

افتراضي

الأخ الفاضل / إيلي

شهادة كريمة اعتز بها وتشرفني كلماتك ..واتمنى من الله ان يزيح عني بعض هذا الكسل وهذه " التقفيلة " وأكون بينكم دوماً

خالص التحية على تواجدك وكلماتك المشجعة ..

وهنا أعود لموضوعنا ...




الحجاج بن يوسف الثقفي

ذكرت لنا كتب التاريخ بأن الحجاج كان قد أصيب بمرض الأكلة في بطنه
وكانت يهرش بطنه بيديه الاثنتين حتى يدمي

وكانوا يكوونه بالنار فلا يشعر بحرارتها ويقول الرواة بأنه كان يبكي كالأطفال من شدة الألم

واستمر يعاني من مرض الاكلة 15 يوماً لم يأكل فيها ولم ينم حتى مات في سنة 95هـ وعمره 54 عاماً





الرئيس انور السادات



قام بالتخطيط لعملية اغتيال الرئيس أنور السادات بدقة متناهية شخص يدعى عبدالسلام فرج.. ونفذها 4 هم خالد الإسلامبولي، عطا طايل، عبدالحميد عبدالسلام، وحسين عبدالسلام.

كان ذلك في يوم النصر عام 1981م حيث استعدت مصر لاقامة احتفال بهذه المناسبة

وكان الرئيس على غير العادة قد رفض لبس القميص الواقي تحت بدلته العسكرية


وكان هناك عرض تشكيله من الطائرات العسكرية التي تستعرض في السماء


حينها توقفت مدفعية امام الرئيس ونزل منها الضابط خالد الإسلامبولي ورمى قنبلة يدوية باتجاه الرئيس
وتلتها قنبلتين من صاحباه، ثم جاءت القنبلة الأخيرة من عبدالحميد

وسقط كل من كان على منصة الرئاسة وأصيب بعض الحضور


هنا وقف الرئيس السادات وصرخ بكلمته "خونة!"
واطلق عليه بالرشاش فسقط يتخبط في دمه
والعجيب ان العملية لم تستغرق سوى 40 ثانية فقط!





الملك فيصل بن عبدالعزيز
هو الرجل الذي قالت عنه إحدى اكبر صحف اميركا وفي مقدمتها :

(( إن القوة التي يتمتع بها الملك فيصل، تجعله يستطيع بحركة واحدة من قبضة يده، أن يشل الصناعة الأوربية والأمريكية، وليس هذا فقط، بل إنه يمكنه خلال دقائق أن يحطم التوازن النقدي الأوروبي ويصيب الفرنك والمارك والجنية بضربات لا قبل لها باحتمالها. كل هذا يمكن أن يفعله هذا الرجل النحيل، الجالس في تواضع على سجادة مفروشة فوق الرمل))
هو الرجل الذي قال عنه الرئيس السادات :
(( إن فيصلاً هو بطل معركة العبور، وسيحتل الصفحات الأولى من تاريخ جهاد العرب، وتحولهم من الجمود إلى الحركة، ومن الانتظار إلى الهجوم. وهو صاحب الفضل الأول في معركة الزيت، فهو الذي تقدم الصفوف، وأصر على استعمال هذا السلاح الخطير، والعالم (ونحن معه) مندهشون لجسارته. وفتح خزائن بلاده للدول المحاربه، تأخذ منها ما تشاء لمعركة العبور والكرامة، بل لقد أصدر أوامره إلى ثلاثة من أكبر بنوك العالم، أن من حق مصر أن تسحب ما تشاء وبلا حدود من أموال للمعركة))


في صباح يوم الثلاثاء 13 ربيع الأول 1395هـ الموافق 25 مارس 1975م، كان الملك فيصل يستقبل زواره بمقر رئاسة الوزراء بالرياض، وكان في غرفة الانتظار وزير النفط الكويتي الكاظمي، ومعه وزير البترول السعودي أحمد زكي يماني. ووصل في هذه الأثناء الأمير فيصل بن مساعد بن عبدالعزيز(اخو الأمير خالد بن مساعد والشاعر عبدالرحمن بن مساعد)، ابن شقيق الملك فيصل، طالبا الدخول للسلام على عمه.


قاتل الملك فيصل الأمير فيصل بن مساعد
وعندما هم الوزيرين بالدخول على الملك فيصل دخل معهما ابن أخيه الامير فيصل بن مساعد. وعندما هم الملك فيصل بالوقوف له لاستقباله، كعادته مع الداخلين عليه للسلام، أخرج الأمير مسدساً كان يخفيه في ثيابه، وأطل منه ثلاث رصاصات، أصابت الملك في مقتل في رأسه. ونقل الملك فيصل على وجه السرعه إلى المستشفى المركزي بالرياض، ولكنه توفي من ساعته، رحمه الله رحمة واسعة.
أما القاتل فقد قبض عليه ، وأودع السجن. وبعد التحقيق معه نفذ فيه حكم القصاص قتلاً بالسيف في مدينة الرياض، بعد اثنين وثمانين يوماً في يوم الاربعاء 9 جمادى الآخرة 1395هـ الموافق 18 يونيه 1975م
__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...

التعديل الأخير تم بواسطة alazdi ; 10-28-2009 الساعة 12:01 PM
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 02:04 PM   #5

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: لبنان
المشاركات: 353
female

آخر مواضيعي
افتراضي شكرا

الأخ الأزدي :

رائع جداً ماتغني به اليوم منتديات النبض وماتغني به أيضاً مخزوننا الفكري من كم ثقافي هام جدا ًعن شخصيات تاريخية كانت ومازالت حتى لو رحلت حية في نفوس البعض ..

جميل أن نسمع إنما الأجمل أن نقرأ

حقيقة جزيل الشكر
__________________
حب الوطن ما أجمله وقلوبنا تشهد إلوا
SANAA.J
بنت سوريا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 10:36 AM   #6

افتراضي

الأخت الفاضلة / بنت سوريا
اسعدني جداً ان راق لك هذا الموضوع ... شاكراً جميل طلتك .. وكريم عبارتك


وهنا اعود لموضوعنا ..



آمال الأطرش ( أسمهان )

قال لها أحد المنجمين : سوف تحملين ثلاثا لن يسلم منهم إلا بنت واحدة! وسوف تموتين غرقا في الماء!

وبالفعل .... لم تنجب ـ أساساً ـ إلا ابنتها كاميليا ...

اما موتها وفي الوقت الذي كانت تعمل فيه بفيلم غرام وإنتقام استأذنت من منتج الفيلم الممثل يوسف وهبي بالسفر إلى رأس البر لتمضية فترة من الراحة هناك فوافق.
فذهبت إلى رأس البر صباح الجمعة 14 يوليو 1944 ترافقها صديقتها و مديرة أعمالها ماري قلادة، وفي الطريق فقد السائق السيطرة على السيارة فإنحرفت وسقطت في الترعة (ترعه الساحل الموجودة حاليا في مدينه طلخا)
حيث لقت مع صديقتها حتفهما أما السائق فلم يصب بأذى ... وبعد الحادثة إختفى تماماً هذا السائق وبإختفائه ظل السؤال عمن يقف وراء موتها دون جواب. لكن ظلت أصابع الاتهام موجهة نحو الإستخبارات البريطانية وإلى زوجها الثالث ( الغير سعيد ) أحمد سالم و إلى أم كلثوم التي ظلمها الاتهام كما يقول عبد الله أحمد عبد الله الذي يعتبره مجرد شائعة مغرضة.

و لابد ان اذكر هنا انه من غريب المصادفات أنها قبل أربع سنوات من وفاتها، أي في أوائل أيلول 1940 كانت تمر في المكان عينه الذي ماتت فيه فشعرت بالرعب لدى سماعها صوت آلة الضخ البخارية العاملة في الترعة .
و رمت قصيدة أبي العلاء المعري (غير مجد) التي لحنها لها الشيخ زكريا أحمد، و كانت تتمرن على أدائها حينذاك استعداداً لتسجيلها في اليوم التالي للإذاعة. و قالت للصحافي محمد التابعي رئيس تحرير مجلة (آخر ساعة) والذي كان يرافقها "كلما سمعت مثل هذه الدقات تخيلت أنها دفوف جنازة ...




ماري كوري

إكتشفت الراديوم وماتت به ..جاءت من أسرة بولندية فقيرة وعملت لثمان سنوات لتقتصد النقود لتدرس في السوربون. تغلبت على صعاب تفوق الخيال.
في سنة 1893 كانت ماري كوري أول سيده تحصل على درجة علمية ثانية في الرياضيات. وكانت أول سيدة تحصل على منصب أستاذ في السوربون وأول سيدة لا تحصل فقط على جائزة نوبل واحدة بل اثنين ، الأولى في الفيزياء بمشاركة زوجها لاكتشافهم ظاهرة النشاط الإشعاعي.
أما الثانية فجاءت بعد ثماني سنوات في الكيمياء ( لفصلها لعنصري البولنيوم والراديوم). وهي أول سيدة يتم انتخابها في الأكاديمية الفرنسية للطب التي كان عمرها 224 سنة وقتها.
وفي عام 1934 توفيت بسبب التأثر بإشعاعات الراديوم، وهو نفس الإشعاع الذي نالت عنه جائزتي نوبل. وذلك بسبب تعرضها لجرعات هائلة منه دون إجراءات وقاية.




بنجامين فرانكلين
واحد من أهم وأبرز مؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية ومجددي الماسونية. كان مؤلفا طابعا صاحب هجاء سياسي؛ عالم ومخترع ورجل الدولة ودبلوماسي.
كان صاحب تجارب ونظريات واكتشافات متعلقة بالفيزياء. اخترع مانع الصواعق والنظارة ثنائية البؤرة وعداد المسافة وموقد فرانكلين كما انه هو أول من اختلق كلمة electricity التي تعني كهرباء بالعربية كما أنه أول من درس الكهرباء علميا
كما أنه هو من أثبت أن البرق عبارة عن كهرباء عندما قام بتجربة خطرة كادت أن تودي بحياته عرّض فيها طائرة هوائية للصواعق فانجذبت نحوها فلما اندلعت بها الصاعقة احترقت من فورها ..
ومع نجاته هذه فإنه قد توفي بنزول صاعقة عليه في إحدى نزهاته اودت بحياته على الفور وكان ذلك في 17 أبريل، 1790




داليدا
داليدا أو يولاندا كريستينا جيجليوتي فنانة و مغنية إيطالية مصرية ولدت في شبرا في 17 يناير 1933 لأبوين من المهاجرين و تعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا.
بدأت حياتها بالمشاركة في مسابقة ملكة جمال مصر وبفوزها بها سنة 1954 بدأت حياتها الفنية في فرنسا وغنت بعشر لغات العربية والإيطالية والعبرية والفرنسية واليونانية واليابانية والإنجليزية والأسبانية.

توفيت في 3 مايو 1987 منتحرة بجرعة حبوب منومة بعد أن تركت رسالة تحمل
" سامحوني الحياة لم تعد تحتمل ".

ودفنت في مقبرة مون مارتا بباريس


__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 11:18 AM   #7

افتراضي

اطال الله بقائكم ومتعكم بالصحة والعافية

تندرت عليّ زوجتي وهي تطلع على منتداكم الجميل هذا ومشاركتي فيه ... فهالها اني ابدأ مشاركاتي بهذا الموضوع الكئيب ...

بل إنها قالت : كذا صرت وجه شؤوم على المنتدى وأهله .. فيه أحد يفتتح نشاطه بأخبار الموت ؟؟؟

في الحقيقة شعرت اني بالفعل أسأت الإختيار ... لكن منكم أسأل العذر .. وإن شاء الله في الجايات رح اكتب عن الأفراح والسعادة لأمحي عن نفسي هذه السمة التي رمتني بها زوجتي " الله يسامحها "



ومن الموت قد نجد بعض وجه للطرافة والعجب انتقيت منها هذه الأحداث ...



كاس اليوت الشهيرة ب "ماما "
ماتت بالهامبورغر مغنية امريكية تزن حوالي 85 كيلو غراما ... في ليلة 29-7-1974 وجدت ميتة في غرفة الملابس باحد مسارح لندن وقد "انحشرت" قطعه من ساندويش هامبورغر في حلقها ..





البرت ديكر ..
ممثل سينمائي اشتهر بعقدي الاربعينات والخمسينات كان يعاني من ازمة نفسية بفقدان ابنه الوحيد وهو طفل ...اقدم على الانتحار عام 1968 بابتلاع كمية هائلة من احمر الشفاه .



جون اريك هيكسمان ..
ممثل تلفزيوني وبطل سابق في كمال الاجسام ...كان ينظف مسدسه يوما فانطلقت رصاصة استقرت في جانب راسه ...ولم تكن قاتلة ...وخلال عملية جراحية سبيطة "نسي الجراح قطعة من القطن داخل الراس ...مما ادى الى تعفنها ووفاته على اثرها .



كيث رلف ..
مغني بريطاني ..وعازف على الجيتار عثر عليه في شقته في احدى ضواحي لندن وقد فارق الحياة الى جانب جهاز "الامبلفاير "حيث تبين انه اصيب بصدمة كهربائية عنيفة لدى محاولة على ما يبدو تشغيل جيتاره الكهربائي ...





جين مانسفيلد ..
ممثلة اغراء تالق نجمها في الخمسينات "اسمها الحقيقي :فير بالمر ...لقيت مصرعها عندما اصطدمت سيارتها بتراكتور حيث انتشلت جثتها وقد انقسمت الى شطرين ...وقع الحادث المشؤوم يوم 29-6-1967





وليام هولدن ..
ممثل امريكي حائز على جائزة "الاوسكار "اشتهر في الاربعينات والخمسينات بادوار العنف والحركة "الاكشن ...ادمن الخمر بعد ان افل نجمة اعتبارا من العام 1981 ...
ففي احد الايام وبعد لحظات استرخاء "بصحبة "زجاجة خمر في منزله في سانتا مونيكا "كاليفورنيا "...تعثرت قدمه بطاولة فولاذية وهو في حالة سكر شديد ...حيث "حزت "احدى حواف الطاولة الحادة حنجرته ...ومات في المستشفى بعد غيبوبة استغرقت 3 اسابيع ...



وبكذا قفلنا سيرة الموت
__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...

التعديل الأخير تم بواسطة alazdi ; 10-29-2009 الساعة 12:26 PM
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 12:01 PM   #8

 
الصورة الرمزية Elie Swed
افتراضي

سيدي الكريم الأزدي :
إن ما قد جئت به على هذه الصفحات لهو من الأهمية بمكان وخاصة التنوع الذي نراه في هذا المجال , لذا يرجى أن لا تـتوقف عن إمدادنا بما هو هام ( وأظنني سيدي الكريم لم تـُسيء الاختيار على الرغم من عنوان الموضوع ( كيف ماتوا ) المهم وجود المعلومة الهامة كيفما كان العنوان لأن الكثير منا لا يعلم بالفعل كيف ماتوا ... شكراً لك .. على أمل الاستمرار ... وأنا على يقين بأنك ستشارك معنا والأخوة في هذا المنتدى بمواضيع كثيرة ستطرح على هذه الصفحات , ولكن عليك سيدي الكريم متابعة ما قد بدأت به ... وشكراً لجهودك ...

( إيـلي سويـد )
Elie Swed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 12:41 PM   #9

افتراضي

الله يسعدك على هذا الرد المفحم المسكت لحرمنا المصون

ومشاركتي في هذا الموضوع مستمرة بإذن الله لأجل عينيك ... ونكاية في بعضهن


خالص التحية لك ولكل من شارك ولكل من قرأ ...
__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 01:21 PM   #10

افتراضي

يسرني أولا أن أرحب بالعزيز الأزدي وأشكره على بدايته الرائعة

أضم صوتي لصوت أستاذنا إيلي فيما قاله

ونطلب منك متابعة مابدأته

حقا هناك الكثير لنتعلمه من بعضنا وكلنا نكمل ثقافة بعض

تقبل تقديري وشكري لك على إبداعك
-------------
__________________
مسلمون ومسيحيون يداً واحدة وأمةً واحدة
ليس قيمة المرء ما يحسن بل قيمة المرء ما يطلب
فإن لم يكن لك أثر في هذا الوجود فأنت زائد على هذا الوجود
يداً بيد من أجل إنطلاقة حضارية لإنقاذ البشرية

[SIGPIC][/SIGPIC]
ابن العروبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-30-2009, 02:38 PM   #11

افتراضي

الأخ الفاضل ابن العروبة

اشكر لك جميل كلماتك وتشجيعك ... وبإذنه تعالى نكون عند حسن الظن وبالله التوفيق ..



اعود هنا مرةً اخرى وحسب رغبة الإخوين الفاضلين لتكملة هذا الموضوع ...



جمال عبدالناصر

توفي جمال عبد الناصر في أيلول/سبتمبر 1970م، بُعيد انتهاء مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في القاهرة بعد أحداث أيلول/سبتمبر في الأردن عن عمر لا يتجاوز‏52‏ عاما وهو عمر قصير عامة‏,‏ كما أنه يعتبر أيضا من أصغر رؤساء الدول الذين توفوا وهم يحكمون وكانت وفاته بسبب مرض السكر وضغط الدم وانسداد الشريان التاجي‏ ..
وقد ظهرت عليه مضاعفات مرض السكر في الجهاز الهضمي والدوري في الوقت الذي لم يكن عمره قد تجاوز ثمانية واربعين عاما.
يقول طبيبه الخاص الدكتور الصاوي محمود حبيب :

(يوم 1969/9/11 وقعت الواقعة فعلا ... فعندما دخلت عليه في صباح هذا اليوم المشؤوم اخبرني انه استيقظ فجرا وقد شعر بضيق في التنفس لم يستمر طويلا وعندما فحصته سمعت صوتا ثالثا في القلب وهذا غير طبيعي فقمت بعمل رسم قلب أكد وجود انسداد في الشريان التاجي والثابت علميا ان 50 % يموتون بانسداد الشريان التاجي قبل دخولهم المستشفى والثابت ايضا أن مرضى السكر الذين يموتون بأنسداد الشريان التاجي للمرة الثانية عددهم اربعة اضعاف من يموتون بانسداده للمرة الثانية من غير مرضى السكر، فلا غرابة اذن ان يموت جمال عبد الناصر من الانسداد الثاني للشريان التاجي وهو رجل غير عادي ويعيش حياة غير عادية ) .

وقصة التفاحة المسمومة وغيرها مما نقرأه هنا وهناك ليس لها مايوثقها من الصحة ..






هذا الشخصية العجيبة الغريبة .. التي تتسم بالشر والمجون في صورة راهب عابد .. شخصية لاتتكرر في التاريخ البشري ولا نجد لها شبيه ولا مثيل ... حياته حافلة متحولة من أدنى القاع لأعلى مكانة قد ينالها قروي جاهل ..
تفاصيل حياته مثيرة غريبة كما كان موته مرعباً مخيفاً ...

ولأنه كذلك إسمحوا لي ان افصل أكثر في هذه الليلة المشؤومة عليه ...




غريغوري يافيموفيتش الذي اكتسب في فترة مراهقته اسم راسبوتين
( أي الفاجر) بسبب علاقاته الجنسية الفاضحة.




في تاريخ 16/12/1916 .. جاء يوسوبوف إلى منزل راسبوتين لمرافقته لمكان الجريمة التي تنتظره .. و كان يوسوبوف يخشى في داخله من تنبؤ راسبوتين بما سيحدث له و من ثمّ رفضه في اللحظة الأخيرة لهذه المقابلة .. .. ولكنّ رغبة راسبوتين بلقاء الزوجة الجميلة كانت أكبر من هواجسه بأي شيء آخر .. و مع ذلك .. تجدر الإشارة إلى ما صرّح به راسبوتين ليوسوبوف آنذاك .. بأنّ أحد المقرّبين إليه ( بروتوبوبوف ) كان قد حذّره من الخروج من منزله في نفس تلك الليلة .. مؤكّداً له أنّ ثمة أشخاص يتهيّؤون لاغتياله .. و لكن راسبوتين أجاب قائلاً :
" عبثاً ستكون محاولاتهم .. فلن يفلحون ".

بالرغم من هذا التحذير الذي لم يكن خاطئاً .. أصرّ راسبوتين على الذهاب إلى ذلك الموعد و الارتماء بين أنياب الغدر.

في الساعة الثانية عشر ليلاً .. وصل يوسوبوف إلى منزله برفقة راسبوتين .. و أعلن له أن زوجته تستقبل حالياً بعض الأصدقاء في الطابق العلوي .. و أنه سيتمّ اللقاء بينهما حالما تودّع هؤلاء الأصدقاء ...
و بانتظار لحظة اللقاء .. اقترح يوسوبوف على راسبوتين التصبّر بتذوّق المشروب و الحلويات التي كانت أمامه .. لكنّ راسبوتين رفض في البداية لعدم قابليته للشرب أو الأكل في تلك اللحظات .. و هنا بدأ القلق باجتياح نفس يوسوبوف .. و حاول البحث في داخله عن طريقة لدفع راسبوتين للشرب و الأكل ..

كان الحوار يدور بينهما في مجالات عديدة من الحياة و الذكريات الماجنة .. و اللقاءات المتعددة مع شخصيات مهمة في الامبراطورية الروسية .. و لكن هاجس يوسوبوف الأكبر .. كان ذلك التحذير الذي أخبره به راسبوتين عن مؤامرة اغتياله .. و الذي كان قد تلقاه من صديقه بروتوبوبوف ..
و لم يتمكّن يوسوبوف من منع نفسه عن سؤال راسبوتين عن سبب تخوّف و تكهّن ذاك الكاهن بهذا الشيء ..
أجابه راسبوتين بهدوء لا يشوبه أيّ شك .. بأنّه من الطبيعي أن يكرهه البعض و يخطط للتخلص منه .. فهو يعلم أنّ بعض المقرّبين من العائلة الامبراطورية و السلطة الروسية .. لم يستسيغوا أن يكون راسبوتين .. ذاك الفلاح القروي الأمّي الماجن القذر .. من أقرب و أهمّ الشخصيات للامبراطورة و زوجها .. و أن هؤلاء يحمّلونه مسؤولية تدهور الوضع السياسي الروسي خلال الحرب الالمانية الروسية .. و أضاف راسبوتين :
" فلتعلم يا صديقي يوسوبوف .. بأنني لا أخشى هؤلاء الأغبياء .. لأنني محميّ بقدرة إلهية .. و كلّ من تراوده نفسه بإيذائي أو المسّ من وجودي .. سيلقى أقبح العقوبات و سيصاب بأسوأ المحن ".

لم يكن تأثير هذا الكلام على يوسوبوف سوى زيادة حقده على راسبوتين و تثبيت إرادته في التخلص منه اليوم بالتحديد مهما كلفه ذلك.

فجأة .. و دون أن يتوقع يوسوبوف .. طلب منه راسبوتين أن يصبّ له فنجاناً من الشاي الساخن .. و لم ينتظر يوسوبوف أن ينهي راسبوتين طلبه .. حتى كان الشاي أمامه .. مستخدماً بالطبع أحد الفناجين التي كان الطبيب لازوفيرت قد وضع بها مسبقاً كمية كافية من السم لقتل عشرة رجال خلال دقيقة واحدة.

كم كانتا دهشة و مفاجأة يوسوبوف بعدما مضى أكثر من نصف ساعة على آخر رشفة في فم راسبوتين و هو مازال في تمام قدراته و وعيه و صلابته ..

لم يتردّد يوسوبوف بتشجيع راسبوتين على تذوق بعض الحلويات التي كانت أمامه .. و التي هي الأخرى تحتوي على كمية هائلة من السم .. و لكن راسبوتين أشار ليوسوبوف بأنه يرغب قبل الحلويات بتذوق نبيذ الـ ماديرmadère المعتق أمامه .. فكانت هنا فرصة أخرى من السماء قد هبطت على يوسوبوف .. و بالطبع .. سكب له النبيذ في إحدى الكؤوس التي تحتوي مسبقاً أيضاً على سم السيانور .. و بعدما أفرغ راسبوتين الكأس دفعة واحدة في معدته .. كان العرق يتصبب من جبين يوسوبوف لرؤيته أن راسبوتين ما زال بحيويته و نشاطه كما لو لم يتجرّع سوى الماء .. فما كان من يوسوبوف إلاّ أن سكب ذاك النبيذ الفاخر في كأس أخرى تحتوي على السيانور .. و بعد دقائق فقط .. بدأ راسبوتين بإظهار بعض الضيق في التنفس و الكلام .. لكنه طلب تذوق قطعة من الحلوى لإنعاشه بعد هذين الكأسين من النبيذ .. فلم يكن يوسوبوف ينتظر أكثر من ذلك .. لكنّ خوفه و توتره لم يلبثا أن تملّكا به بعد انتهاء راسبوتين من التهام الحلوى و هو مازال يواصل الحديث و يتأمل آلة جيتار متكئة أمامه على مقعد في الصالة .. و إذ به يطلب من يوسوبوف أن يعزف و يغني له أغنية مرحة على ذاك الجيتار ..

لم تكن أعصاب يوسوبوف تساعده على عزف لحن مرح طروب .. و لكن .. و بعد إلحاح من راسبوتين .. بدأ يوسوبوف بأغنية حزينة شجية .. و خلال ذلك .. كانت ملامح راسبوتين تتغير ببطء إلى تشنجات في الوجه و ارتعاش في الجسد .. لكنه ما زال يستمع و يدندن مع الأغنية.

أنهى يوسوبوف عزفه و غناءه .. و كانت الساعة تشير للثانية صباحاً .. و بدأ يفقد صبره و أمله بموت راسبوتين بهذ السمّ القاتل..

لم يبق أمام يوسوبوف سوى اللجوء لآخر حلّ أمامه ..
إطلاق الرصاص على راسبوتين و إنهاء هذه الساعات الطويلة من الانتظار و الخوف ..
و بما أن مسدّسه كان قد تركه في الطابق العلوي مع شركائه .. استأذن من راسبوتين بحجة قلقه على تأخر زوجته في التخلص من ضيوفها .. و صعد للطابق العلوي مرتعباً ليخبر شركاءه الذين بدؤوا بنفاذ الصبر أيضاً .. بأن راسبوتين ما زال على قيد الحياة رغم الكمية الهائلة من السم الذي ملأ به معدته ..

عاد يوسوبوف للصالة التي ينتظر بها راسبوتين .. ليتفاجأ به أمام منبر يتأمل ما عليه من قطع ذهبية و كريستالية زجاجية مصفوفة بعناية و أناقة على المنبر ..
اقترب منه و مسدسه خلف ظهره .. و طلب منه أن يحمل بيده صليباً من الزجاج الكريستالي .. و الذي كان يتوسط تلك المجموعة من القطع الجميلة النادرة .. تناوله راسبوتين بهدوء و خشوع .. و طلب منه يوسوبوف أن يصلي على روحه التي ستغادره الآن .. و بنفس الوقت .. وجّه يوسوبوف طلقة رصاص مباشرة اخترقت صدر راسبوتين باتجاه القلب.

تهاوى جسد راسبوتين على الأرض ترافقه صرخة اخترقت أجواء المنزل ..
سارع شركاء الطابق العلوي لملاقاة يوسوبوف في صالة القبو ..
اقترب الطبيب من الجسد الممدد الملطخ بالدماء ..
و أعلن بصوت مرتجّ مليء بالسعادة .. بأنّ راسبوتين الآن جثة بلا روح.

صعد يوسوبوف و الشركاء للطابق العلوي لاسترداد أنفاسهم و هدوئهم .. و لتحضير الخطوة التالية من المخطط الشنيع ..
و لكن .. ثمة شعور غريب داخل يوسوبوف يدفعه للعودة ثانية للصالة للتأكد من موت راسبوتين .. فيعود ..
كان الجسد الشيطاني ممدداً على الأرض دون حراك ..
اقترب منه يوسوبوف .. و تمعّن بذاك الوجه المشنج الملطخ بالدماء .. و بالرغوة المتسربة من فمه .. و التي أحدثها السمّ الذي تجرّعه قبل ساعات ..

في لحظة تهيؤ يوسوبوف لمغادرة الجسد مطمئناً .. رفرف راسبوتين بعينه اليسرى رفة خفيفة ..
ارتعب يوسوبوف مذهولاً .. و لم يصدق عينيه ..
اقترب بوجهه من وجه راسبوتين للتأكد مما رآه ..
و إذا براسبوتين يفتح عينيه الإثنتين المكتظتين بالغضب و الألم و الحقد ..
و تشبث برقبة يوسوبوف ليقف من جديد على ساقيه كماردٍ مهيّج بالوحشية و العنف اللاطبيعي ..
بقدرة عجيبة .. تمكّن يوسوبوف من تحرير كتفيه من يديّ راسبوتين الحديدية .. دافعاً به إلى الخلف ليسقط ثانية جثة هامدة على الأرض.

توجّه يوسوبوف للطابق العلوي .. صارخاً بصوته المرتعب .. معلناً أن راسبوتين ما زال على قيد الحياة ..
تمكن من الوصول لمكتبه .. حيث وقع نظره على عصاة من الكاوتشوك القاسي المخصصة للقتال في المشاحنات العسكرية .. تناولها بجنون القاتل .. وعادوا جميعهم للصالة التي تخمد فيها جثة راسبوتين.

ياللصاعقة ... لم يكن هناك جثة ..
كانت هناك آثار دماء تتجه نحو الباب المؤدي للخارج .. و الباب مفتوح على مصراعيه .. و جسدٌ يترنّح نحو باب الحديقة في ظلام لا يشيبه سوى بياض الثلج في الحديقة ..

سارع بورشكفيتش باللحاق براسبوتين و أطلق عليه رصاصتين ..
الآولى اخترقت رقبته
و الأخرى تمكّنت في رأسه
سقط ككومة قش على الثلج المتراكم على الأرض
و كان الآخرون قد لحقوا به أيضاً و الجنون يقود خطاهم جميعاً.

تمّ نقل جثة راسبوتين لداخل المنزل ريثما تتم التحضيرات للتخلص منها بأسرع وقت ..
غلّفوه بغطاء سميك بعد أن أوثقوا يديه و رجليه ..
و بينما يوسوبوف يتأمل مذهولاً جثة المارد الذي قاوم الموت بقدرة غير بشرية ..
و إذ به ينتابه نوع من الجنون المدفوع بالحقد و الكراهية و النقمة على هذا الشيطان ..
فانهار عليه ضرباً بالعصاة الكاوتشوكية التي كان قد أخذها من مكتبه
تتالت الضربات بعنف و وحشية لا مثيل لهما
حتى فقد يوسوبوف وعيه من الإرهاق و التشنج و الغيظ
و عندما عاد لوعيه ..
اقترح عليه شركاءه بتغيير الخطوة الأخيرة للتخلص من الجثة بأسرع ما كانوا قد خططوا له في البداية .. و ذلك بإلقائها مباشرة في النهر الذي اتفقوا عليه .. و الانتهاء من هذا العبء الذي بدأ يزعزع أعصابهم جميعاً ..
وافق يوسوبوف على الاقتراح .. و تمّت الخطوة الأخيرة بإلقاء جثة راسبوتين في نهر نيفا Neva.



و هكذا ....
كانت نهاية راسبوتين نهاية من الصعب أن يصدّقها العقل
و لكنّها انتهت كما تنبّأها راسبوتين بقوله :

" سأموت موتاً شنيعاً بعد عذابٍ شديد ..
و بعد موتي .. لن يكون لجسدي الراحة
و ستتجرّدين يا Alexandra من الملكية على روسيا
و أنتَ و إبنك ستُغتالون .. و كذلك كلّ العائلة الملكية
سيعبر روسيا بعد ذلك طوفان رهيب
و ستقع بين يديّ الشيطان ".

- مات راسبوتين موتاً شنيعاً بتاريخ 16/12/1916
- جُرّدت الملكة Alexandra و عائلتها من الحكم الملكي بتاريخ 15/03/1917
- تمّ اغتيال العائلة الملكية بأكملها بتاريخ 16/07/1917
- اندلعت الثورة الروسية بأشدّ عناصرها بقيادة "لينين" .. و كان ذلك أوّل منعطف أساسي في تاريخ المملكة الروسية.

تجدر الإشارة أخيراً .. إلى أنّ التشريح الطبي لجثة راسبوتين بعد العثور عليها في اليوم الثالث من اغتياله .. أثبت و أكّدَ بأنه لم يمت من السم و لا من الطلقات الثلاث التي اخترقت قلبه و نخاعه و عنقه .. و إنما غرقاً في مياه النهر الجليدية ..
__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-30-2009, 04:01 PM   #12

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: جدة / السعودية
المشاركات: 386
male

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى alazdi
افتراضي



جون كينيدي
بعد انتخاب جون كندي رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية عام 1961م كأصغر رئيس جمهورية في تاريخها والرئيس الـ 35 ... قرر بعد سنتين من انتخابه وفي تاريخ 22 نوفمبر من عام 1963م القيام بزيارة لولاية دلس التي استعدت استعداداً شعبياً ورسمياً حافلاً لاستقبال رئيس الجمهورية وكانت الزيارة بالنسبة لتلك الولاية حدثاً تاريخياً خرج فيه جميع فئات الشعب لاستقبال الرئيس الشاب .

...كان الرئيس جون كندي واثقاً من محبة الناس له لذا فقد ركب سيارة مكشوفة كانت تتهادى بسرعة لا تتجاوز عشرون كيلو متر في الساعة وكان الرئيس وبجانبه زوجته الحسناء جاكلين فرحاً يلوح بيديه للجماهير المصطفة على جانبي الطريق .

...وحين وصول الموكب الرئاسي إلى شارع أيلم وقبل مرور الموكب من تحت الكبري انطلقت رصاصات طائشة اخترقت إحداها رأس الرئيس مهشمة جانبه الأيمن واخترقت الثانية عنقه كما أصيب حاكم ولاية دلس برصاصة بجانبه الأيمن وأخرى اخترقت فخذه الأيسر فحدث هرج وفزع بين حرس الرئيس الخاص وأخذت الزوجة المنكوبة تصرخ بهستيريا وهي ترى زوجها وقد تهشمت جمجمته .
...بعد إصابة الرئيس انطلقت به السيارة المكشوفة بسرعة مخترقة شوارع دلس لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى لإسعافه .


بعد الإغتيال





جنكيز خان Genghis khan

أعظم فاتح في التاريخ اسمه بالأصل تيموجن. اصبح قائدا وهو في سن الثالثة عشرة.
و عين قائدا لقبيلة ياكا المغولية البدوية الأسيوية . وفي عام 1206 م وحد جميع القبائل المغولية تحت سيطرته وقد سماه
زعماء القبائل بجنكيز خان ( امبراطور كل الرجال ) . صنع جنكيزخان من فرسان المغول الأشداء جيشا جرارا وهمجيا ليحتل آسيا.
من موسكو وحتى بيجينغ. كان حاكما ذكيا، حافظ على السلام في امبراطوريته الواسعة و تسامح مع مختلف العقائد.
مات جنكيز خان في عام 1227 م عندما سقط من جواده سقطة بسيطة جداً كسرت على اثرها رقبته وتوفى على اثرها .
__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2009, 08:21 AM   #13

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: جدة / السعودية
المشاركات: 386
male

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى alazdi
افتراضي


كوكب الشرق أم كلثوم

كانت أغنية " أوقاتى بتحلو معاك " آخر ما غنت به أم كلثوم .

أثناء البروفات للأغنية وقعت على الأرض وهي تتألم مما ألم بها من مرض التهاب الكلى...


وبعدها سافرت إلى لندن للعلاج وكانت قبل سفرها قد طلبت من الشاعر صالح جودت أن يكتب أغنية بمناسبة نصر أكتوبر وبعد عودتها طلبت من الملحن رياض السنباطي تلحينها حتى تغنيها في عيد النصر لكنها توفيت قبل أن تؤديها وكانت الأغنية

وفي يوم 22 يناير 1975 تصدرتْ أخبار مرض أم كلثوم الصحف و كانت الإذاعة تستهل نشراتها بأخبار مرض أم كلثوم وتطوراته عليها ...
وعرض الناس التبرع بالدم لأم كلثوم ..

وفي 3 فبراير 1975 ظهر يوسف السباعي في تمام الساعة السادسة مساءا معلناً نبأ وفاتها جراء هذا المرض ..

وقد كان وقع الخبر على الأمة العربية اسوأ الأثر وعلا وجوههم الوجوم والحزن الكبير من المحيط للخليج ..





إرنستو تشي جيفارا

ألقي القبض على اثنين من مراسلي الثوار، فاعترفوا تحت قسوة التعذيب أن جيفارا هو قائد الثوار. فبدأت حينها مطاردة لشخص واحد. بقيت السي أي أيه على رأس جهود الجيش البوليفي طوال الحملة، فانتشر آلاف الجنود لتمشيط المناطق الوعرة بحثا عن أربعين رجلا ضعيفا وجائعا. قسم جيفارا قواته لتسريع تقدمها، ثم أمضوا بعد ذلك أربعة أشهر متفرقين عن بعضهم في الأدغال. إلى جانب ظروف الضعف والعزلة هذه، تعرض جيفارا إلى أزمات ربو حادة، مما ساهم في تسهيل البحث عنه ومطاردته.

في يوم 8 أكتوبر 1967 وفي أحد وديان بوليفيا الضيقة هاجمت قوات الجيش البوليفي المكونة من 1500 فرد مجموعة جيفارا المكونة من 16 فرداً، وقد ظل جيفارا ورفاقه يقاتلون 6 ساعات كاملة وهو شيء نادر الحدوث في حرب العصابات في منطقة صخرية وعرة، تجعل حتى الاتصال بينهم شبه مستحيل. وقد استمر "تشي" في القتال حتى بعد موت جميع أفراد المجموعة رغم إصابته بجروح في ساقه إلى أن دُمّرت بندقيته (م-2) وضاع مخزن مسدسه وهو مايفسر وقوعه في الأسر حياً. نُقل "تشي" إلى قرية "لاهيجيرا"، وبقي حياً لمدة 24 ساعة، ورفض أن يتبادل كلمة واحدة مع من أسروه. وفي مدرسة القرية نفذ ضابط الصف "ماريو تيران" تعليمات ضابطيه: "ميجيل أيوروا" و"أندريس سيلنيش" بإطلاق النار على "تشي".

دخل ماريو عليه متردداً فقال له "تشي": أطلق النار، لا تخف؛ إنك ببساطة ستقتل مجرد رجل"، لكنه تراجع، ثم عاد مرة أخرى بعد أن كرر الضابطان الأوامر له فأخذ يطلق الرصاص من أعلى إلى أسفل تحت الخصر حيث كانت الأوامر واضحة بعدم توجيه النيران إلى القلب أو الرأس حتى تطول فترة احتضاره، إلى أن قام رقيب ثمل بإطلاق رصاصه من مسدسه في الجانب الأيسر فأنهى حياته.



وقد رفضت السلطات البوليفية تسليم جثته لأخيه أو حتى تعريف أحد بمكانه أو بمقبرته حتى لا تكون مزاراً للثوار من كل أنحاء العالم ...



__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2009, 08:51 AM   #14

افتراضي



جبران خليل جبران
توفي جبران خليل جبران في 10 نيسان 1931 في إحدى مستشفيات نيويورك وهو في الثامنة والأربعين بعد أصابته بمرض السل ... وقيل إنه كان مصاباً بسرطان الكبد وهذا النوع من السرطان يجعل المريض يغيب عن الوعي فترات الا انه بقي واعيا لاخر يوم في حياته رغم معاناة الألم ...
قبل وفاته اوصى جبران بإرثه المالي لبلدته بشري، ويتضمن هذا الارث حقوق طبع مؤلفاته باللغة الانجليزية، كما اوصى بإرثه الفني من لوحات زيتية ورسوم بلغ عددها 440 رسماً الى صديقته ماري هاسكل على ان ترسل بعضاً منها الى بلدته بشري ان ارتأت ذلك


وقد نقلت شقيقته مريانا وصديقته ماري هاسكل جثمانه إلى بلدته بشري في شهر تموز من العام نفسه حيث استقبله الأهالي. ثم عملت المرأتان على مفاوضة الراهبات الكرمليات واشترتا منهما دير مار سركيس الذي نقل إليه جثمان جبران، وما يزال إلى الآن متحفا ومقصدا للزائرين.





يوليوس قيصر Julius Caesar
حاول تحسين ظروف حياة المواطنين الرومان وزيادة فعالية الحكومة وجعلها تتبنى مواقف تتم عن صدق وأمانة وأعلن في عام 44 ق.م. عن جعل ديكتاتوريته المطلقة حكماَ دائما على روما، غير أن أعداءه الكثر دبروا له مؤامرة كانت نتيجتها اغتياله في آذار من عام 44 ق.م.

ادخل هذا روما بحرب أهلية وحزن كبير على فقدانه حيث انتقم ماركوس أنطونيوس (زميل قيصر) و أغسطس قيصر (ابن قيصر بالتبني) من مغتالي قيصر وهم بروتوس (الذي يعتقد أنه كان ابناَ لقيصر) والذي قدم له قيصر في حياته العديد من المناصب و الألقاب و عينه حاكم لغاليا ومع ذلك صوب نحوه الخنجر فقال له يوليوس قيصر (حتى أنت يا بروتوس) و ايضا كاسيوس الذي كان يخدم في جيش قيصر أيضا مما جعل اغتيال قيصر قصة درامية تاريخية ذكرها العديد من الكتاب و أبرزهم شكسبير الذي وصفها بأقبح عملية إغتيال بالتاريخ.
تدور تفاصيل مؤامراة إغتياله انه بعد الاعلان السابق ذكره قام زملاءه بمجلس السناتو بانتظاره فى القاعه .
وما ان جلس معهم قاموا جميعا بطعنه بخناجرهم فى بطنه وصدره وكان الاتفاق ان لكل شخص منهم طعنه حتى يموت على ايديهم جميعا دون ان تقع التهمه على شخص واحد ..

مشهد إغتياله في احدى الأعمال الفنية

وتتالت الطعنات على احشاء يوليوس قيصر حتى جاءه اخرهم بروتس السابق ذكره وطعنه بخنجره وماإن رآه حتى قال جميلته الشهيرة التي صارت مثلاً للخيانة العظمى:
"
حتى انت يا بروتس "

قال له انى احبك ولكنى احب روما اكثر منك وجذب سلاحه من احشاءه..

ومات يوليوس هكذا وبهذه الصوره البشعه .



__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 07:34 PM   #15

افتراضي





الشيخ الشهيد أحمد ياسين


استشهد الشيخ أحمد ياسين - شخص دون أرجل - على كرسيه المتحرك في شموخ و نضال ..

متى استشهد .. بعد صلاة الفجر ..

أين استشهد .. خارج المسجد ..

كيف استشهد .. بقذائف تقذف على الدبابات و ليست على البشر ..

قال نجل للشيخ الشهيد أحمد ياسين زعيم حركة حماس انه ابلغ بقدوم المروحيات الصهيونية قبل وقت قصير من اغتياله لكن رده كان «نحن نسعى للشهادة».

ونقلت رويترز عن محمد أحد أبناء الشيخ الشهيد أنه أبلغ والده قبل نحو ثلاث ساعات من الهجوم بأن طائرة استطلاع صهيونية رصدت في السماء ، وقال ان والده رد عليه قائلا «نحن نسعى الى الشهادة ياأبني .. وانا لله وانا اليه راجعون» .

وكانت مصادر الاحتلال قد كشفت ان الاجهزة الامنية الصهيونية بدأت بتعقب الشيخ احمد ياسين منذ اسبوع وحين حددت مكانه في مسجد حي صبرة قرب منزله في مدينة غزة حصلت على اذن من رئيس الوزراء ارييل شارون ووزير حربيته شاؤول موفاز لتنفيذ الجريمة ...

وكان التنفيذ دقيقاً وسريعاً ورهيباً ...

بعد مغادرته مسجد المجمّع الإسلامي الكائن في حي الصّبرة في قطاع غزة، وادائه صلاة الفجر في يوم الأول من شهر صفر من عام 1425 هجرية الموافق 22 مارس من عام 2004 ميلادية بعملية أشرف عليها رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارئيل شارون . قامت مروحيات الأباتشي الإسرائيلية التابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي بإطلاق 3 صواريخ تجاه المقعد المتحرك مباشرةً وهو في طريقه إلى سيارته مدفوعاً من قِبل مساعديه ..
تناثرت اشلاؤه في لحظتها وجُرح اثنان من أبناءه في العملية، واغتيل معه 7 من مرافقيه .. كما جرح العشرات من الحاضرين المكان ...






مايكل آنجلو بووناروتي Michelangelo Buonarroti


نحات، رسّام، مهندس معماري، وشاعر (جمع بين عدة فنون في آن واحد) إيطالي من عصر النهضة. كان فريدا في عصره، لم يستطع أحد أن يجاريه في فنه، وإبداعه المتأصل، وقوة تركيباته، كانت أعماله على رغم تنوعها يجمع بينها أنها كانت ضخمة للغاية.
حينما رايت بعض اعماله وقفت مدهوشاً من هذه الدقة وهذا الحجر النابض بالحياة حتى لتكاد تلمسه لتتأكد انه مجرد حجر ميت ...

قبل أن يكمل رائعته "يوم الحساب" توفي "مايكل آنجلو" يوم 18 فبراير من سنة 1564 م عن عمر يناهز الـ89 عاما. عدا اشتهاره بالفنون التشكيلية كان ينظم الأشعار، وأظهرت الرسائل التي تركها حسه المرهف.



أيما إبداع في هذا التمثال الذي وجدت له على النت صورة لليد فقط وهي لشخصية تدعي دايفيد وهو يهم بقتل عدو له .. تنظر للتمثال فتشعر بالغضب الساكن هذا الحجر كما تشعر بغضبه من خلال العروق التي تشعر ان الدماء تجري خلالها.


__________________
بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن كل حواضر الأرض ...
alazdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إللي اختشوا.. ماتوا!.. خالد بكداش نبض المقالات الأدبية نقلاً وتـأليفاً 0 11-08-2010 01:48 PM


الساعة الآن 01:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
منتديات نبض سوريا