منتديات نبض سوريا  

الإهداءات


العودة   منتديات نبض سوريا > منتدى النبض الأدبي > نبض الشعر نقلاً وتـأليفاً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2013, 08:30 AM   #1

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 15

افتراضي ( رياح الشرّ ) بقـلم : سليمان رحّـال

( رياح الشرّ )

رياح الشرِّ تتمادى

في غيّها المجنون

تغضبُ ..تعصِفُ ..تزأرُ

..تبعثرُ الأشياءْ

تذرُّ في الهواءِ رماداً ..

يقرّح العيونْ

والياسمين ُعلى الشرفاتِ ،

يجهشُ بالبكاءِ

فقد حُرِمَ السقاءْ

لتسقيهِ الدموعْ

من شدّةِ الحرمانْ

وشقائق النعمان تبدو

في زوايا البيوتِ

رايةً حمراءَ

ترافق الأحزانْ ..

والطرقات ُتغصُ بأحلام الخلاصِ

أحلامُ أيامٍ مضت

داعبها النسيانْ

ضحكَ التاريخُ مما يجري

وبكى من هولهِ الإنسانْ

******************

رياحُ الشرّ تخترعُ الحكاية

حكايةٌ تطولُ وتطولْ

تقلقنا ..تنهكنا ..تجعلنا

نمضي ولاحلول

أقلامُنا ضنّت بموفور المدادْ

فاستعنّا بالدماءْ

لنبوحْ..

بآلام الوطن المذبوحْ

بنبال الغدرِ طعنوهُ

بخيانة الوجدانِ كافأوهُ

وطننا ...العزيزُ ..الصابرُ ..المكابرُ..

المبتلى ..

بأوجاع الفرقةِ والعذابْ

الساعي أبداً لحل المشكلة

لعلهُ يعودْ ..

فتكتملَ القصيدة بالوعودْ

*********************

رياحُ الشرّ تنفخُ بالرمادِ

لتشعِل النارْ

فتأكلُ بعضها في الأوارْ

جهالة الأفكار تذكيها

فتصطلي الديارْ

هذا يروح ..

وذاكَ يغدو ..

وباعث الرياح في أمانْ

بسطوة الدولارْ يوجعنا

ليرفع الأسعارْ ..

ويستمرُ الحصارْ .

*********************

هذي البيوت قد خوت ،

سُكّا نها ..

باتوا نياماً بالخيامْ

حيثُ أحلام الصبايا

تنشدُ السلامْ

تحتَ حرّ الشمسِ

في غمار البردِ

ما نفع الكلامْ .؟

تاهت بنا السفينة

ما بين هاوٍ راغبٍ

وكارهٍ معارضٍ

فيا خجلَ التاريخ مما كانْ

*********************

رياح الشرّ مازالتْ..

تواكب الآلام

اثخنتنا بالجراحِ

ليالينا ضيعت آمالها

أضحت بلا عنوانْ

أثملتنا من كؤوس العابثين

هكذا بالشامِ يحتدم الجدالْ

ما بين عُشّاق القتالْ

هذا يقولُ ها أنا هُنا

العاشق الولهانْ

وذاكَ ينادي نحنُ أهلُ الشامِ

أبناء الزمانْ

شامنا ملء العيونْ

حُبّها حتّى الجنونْ

*********************

ها نحنُ في الشهباءِ حاولنا

نسمع القدود ..

ونشتمُ رائحة الشواءْ

ماسمعِنا غيرَ أصوات الرصاصِ

وشممنا زنخة البارودْ

والزعترُ الحلبيُ الشهيرْ

أضحى صداهُ حسرةً

في حلوق المشتهينْ

ياإله العالمينْ

أعِن قومي الصابرين

********************

حمص العديةُ أوحلت

أصابها الخرابْ

ضاعت هويتها

تمزق الجلبابْ ..

صارت غداةَ عِراكها

جيفةً يرتادها الغربانْ

فيضحك العميانْ

أين العروبةُ تنزوي

هل تكسب الرهانْ ؟

ياويلكم من غضبِ الأيامِ يا نيامْ

حين يأتي المدُ من ربّ الأنامْ

***********************

رياحُ الشرّ ما هدأت

دمرت فينا الحضارة

أسقطت أوراقها ..

هذا خريف الجهلِ قد عمّ البلادْ

أصبحَ العيشُ سقيماً

نهبتنا أيدي تُجّار الحروبْ

آه يا أمسي القريبْ

حيثُ كُنّا في قواميس اللغاتْ

نبحثُ عن كلمة ..

كلمة اسمها جوعْ ..

لم نجدها في مكانْ

نتساءل ماجرى ؟..

ثُمّ يأتينا الجوابُ باقتضابْ

لا شيء هناك

حاقدٌ لا يستجيب

وقاطنٌ ينوء بالأعباء

وموطنٌ يئنُ من ألم الجراح

فهملوا أيها العقلاء،

رياح الشرِّ نوقفها ،

فينطفئ الحريقْ ..وينكشف الطريقْ.

( بقـلم : سليمان رحّـال )

........................

من يطمحْ لاحترام الناس يجب أن يكون كا لسنبلة المعطاءة التي تحني رأسها تواضعاً
الإدارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
منتديات نبض سوريا